أخبار البنك

البحث في أخبار البنك

اختر السنة
اختر الشهر
ابحث في الخبر

المحافظ المهنا ومختارو 7 مناطق قاموا بجولة للاطلاع على سير العمل في البنك

تاريخ الخبر:8/11/2017

 

المحافظ المهنا ومختارو 7 مناطق قاموا بجولة للاطلاع على سير العمل في البنك

وفد محافظة العاصمة يتفقد "النقلة النوعية" في "الائتمان"

 

 

زار محافظ العاصمة الفريق ثابت المهنا ـ على رأس وفد ضم سبعة من مختاري المناطق ـ بنك الائتمان الكويتي ، حيث استقبله وزير الدولة لشؤون الاسكان وزير الدولة لشؤون الخدمات ياسر أبل ونائب رئيس مجلس الادارة المدير العام للبنك السيد / صلاح المضف.

وقالت الناطقة باسم البنك / حباري الخشتي: إن الزيارة استهدفت  اطلاع المحافظ والمختارين على آلية العمل في البنك، والخدمات التي يقدمها، والتطور الذي شهده خلال الفترة الماضية في أساليب وآليات تقديم الخدمات الكترونيا (on line ).

وأشارت الخشتي ـ في تصريح صحافي عقب الزيارة ـ إلى أن المضف اصطحب الوفد في جولة تفقدية على مختلف ادارات وأقسام البنك للوقوف على طبيعة عملها، والتعرف على الدورة المستندية للحصول على القروض العقارية والاجتماعية وقروض المحفظة، بداية من تقديم الطلب، ومرورا بتدقيقه واستيفاء المستندات اللازمة واجراء الكشف الهندسي على القسيمة أو العقار وصولا الى تحويل رصيد القرض الى حساب المواطن المستفيد. 

وأضافت: إن المضف أطلع الوفد ـ خلال الجولة ـ على النقلة النوعية التي قام بها البنك في السنوات الأخيرة، وشملت تغييرات جوهرية لتحويل البنك إلى مؤسسة حديثة وعصرية تواكب احدث التطورات في مجال تطبيقات الحكومات الالكترونية، حيث تم تعميم التراسل الالكتروني ووقف التعاملات الورقية بين ادارات وأقسام البنك، كما جرى انجاز اكبر وأوسع عملية ربط الكتروني بين البنك والمؤسسات والهيئات ذات الصلة بعمله، لتسهيل وتيسير تدفق المعلومات المتعلقة بالعملاء بسلاسة وانسيابية على نحو يوفر وقت وجهد العميل ويريحه من عناء مراجعة كل تلك الجهات بنفسه.

وذكرت أن المضف أكد أن البنك كان في طليعة المؤسسات الحكومية التي بادرت الى تطبيق القانون رقم 20 لسنة 2014 بشأن المعاملات الالكترونية، حيث بات بإمكان المواطن الحصول على الخدمات بمجرد تسجيل توقيعه الالكتروني. وأوضح أن عملية التحديث لم تقتصر على الجانب التقني، بل شملت تطوير كثير من لوائح البنك وعلى رأسها لائحة الاقراض، بهدف تيسير اجراءات الاقراض وتقليص الدورة المستندية.

وفي سياق الجولة ذاتها قالت الخشتي : إن المضف أشار إلى الطفرة الانشائية التي شهدها البنك خلال الفترة نفسها ، حيث أنجز مشروع صيانة وتطوير مبنى المقر الرئيسي الحالي بشكل كامل وخلال وقت قياسي، وتطوير وصيانة فرع غرناطة، فضلا عن مشروع مبنى المقر الرئيسي الجديد في جنوب السرة الذي يجري العمل به على قدم وساق ومن المقرر افتتاحه 2020 ، موضحا أن كل هذه المشاريع تأتي في اطار التوسع الافقي للبنك وبهدف الوصول الى المواطن حيثما كان، وقد روعي فيها جميعا زيادة السعة المكانية والكثافة الاستيعابية للبنك بحيث يستطيع مواكبة الأعداد المتزايدة من المواطنين، كما تكفل توفير فرص عمل أكثر للشباب الكويتيين حديثي التخرج. 

وأكدت الخشتي أن ادارة البنك تولي جل اهتمامها بالشباب وتضعهم نصب أعينها وتسعى دائما إلى تذليل كل الصعاب وازالة المعوقات التي تعترض طريقهم وفتح آفاق العمل والابداع والتميز أمامهم، مشيرة إلى أنهم كانوا ـ ولا يزالون ــ في قلب كل الخطط والاستراتيجيات التي وضعتها الإدارة العليا بهدف تمكينهم ودعمهم وتزويدهم بالخبرات التي تؤهلهم لخوض غمار المستقبل؛ حيث فتحت الباب واسعا أمامهم لصقل مهاراتهم وتنمية خبراتهم واستثمار طاقاتهم، وأتاحت المجال للمتميزين والجادين منهم لشغل المناصب القيادية، وهو الأمر الذي يظهر جليا الآن ولهذه الكوكبة الشبابية الدور المباشر في النقلة النوعية التي حدثت مؤخرا للبنك.

وذكرت أن أعضاء الوفد أشادوا في ختام الجولة بالتطور الذي لمسوه، وأثنوا على الدور الكبير الذي يقوم به البنك ، بوصفه أحد الصروح الوطنية التي يفخر بها المواطن، منوهين بمسيرته الطويلة والحافلة بالعطاء على مدى أكثر من نصف قرن.

 ​